الانتهاء من اول تعداد للكلاب الضالة في محافظة طولكرم

طولكرم –  معا – قام فريق الجمعية الفلسطينية للرفق بالحيوان برعاية محافظة طولكرم وبالتعاون مع كلية الطب البيطري في جامعة النجاح خلال الاسبوع المنصرم بأول تعداد رسمي للكلاب الضالة في مدينة طولكرم – فلسطين. حيث يعتبر هذه التعداد مقدمة لمشروع مستمر لمعالجة مشكلة الحيوانات الضالة في المنطقة باستخدام تقنيات إدارة إنسانية – “الامساك، التعقيم، التطعيم واعادة الاطلاق (TNVR)” حيث يعتبر التعداد المرحلة النهائية من عملية التخطيط للبرنامج المنتظر تنفيذه في الاشهر القادمة.

11915289_10153072257146361_1538281763304942669_oومن الجدير بالذكر ان محافظة طولكرم ومنذ البدايات كانت قد شجعت ووفرت كافة الاحتياجات اللازمة لفريق العمل خلال فترة التخطيط والتحضير وبرعاية مباشرة من  المحافظ عصام ابو بكر الذي ابدى اهتمامه بالبرنامج الانساني لإدارة الكلاب الضالة والذي يضعنا كفلسطينيين من الشعوب الرائدة دائما والخلاقة والإنسانية في كافة المجالات على حد وصفه.

يعتبر برنامج TNVR أسلوب إدارة إنسانية للحيوانات الضالة في الاماكن الاهلة بالسكان , حيث يشمل امساك الكلاب وإجراء الجراحة لها من اجل خصيها ومنعها من الانجاب وتقديم الطعومات الخاصة بالأمراض التي تنتقل للبشر مثل داء الكلب وغيرها , ومن ثم تعليمها بوضع اشارة في الاذن وإعادة اطلاقها في المنطقة التي احضرت منها. الامر الذي يضمن على المدى الطويل عدم تكاثر الكلاب والتقليل من اعدادها وخفض نسبة الازعاج الذي تسببه وبطرق انسانية و أكثر فعالية من استخدام الطرق القاتلة ، مثل إطلاق النار أو التسميم. جنبا إلى جنب مع برنامج توعية عام يشترك فيه المجتمع المحلي. حيث تبين وعلى مستوى العالم ان هذا هو المشروع الانسب والافضل للحد من انتشار الحيوانات الضالة ليس فقط بسبب مبادئ ومفاهيم الرفق بالحيوان وانما بسبب الفائدة الذي يحققه على المدى الطويل. مع العلم ان البرنامج سينطلق بشكل مبدأئي وتجريبي من محافظة طولكرم على ان يتم تطبيقة في كافة المحافظات مستقبلا .

التعداد، الذي نفذ قدم تصور واضح لحجم المشكلة , حيث يعتبر الخطوة الاخيرة قبل البدء بمشروع التعقيم والخصي حيث هناك نحو 1100 من الكلاب الضالة في الشوارع في الوقت الحاضر. جميع الكلاب في حالة صحية سيئة ،و قد تكون مستهدفة باستخدام طرق المكافحة المميتة مثل التسمم واطلاق النار. ما تسعى اليه الجمعية الفلسطينية للرفق بالحيوان برعاية المحافظة وبالشراكة مع جامعة النجاح وبلدية طولكرم لدعم المجتمع المحلي وايجاد حلول افضل لوقف الازعاج الذي تشكله الكلاب الضالة ووضع حد لمعاناة هذه.

وما لفت الانتباه هو ال11894562_10153072278646361_2392030909679220783_oثقة العالية والدعم الكامل الذي قدمته المؤسسات الرسمية في المحافظة لرغبتها في استغلال اي فرصة مناسبة في حل قضايا الناس ومعالجة همومهم مع اللحفاظ على المبادء الانسانية وبإستخدام الاساليب الحضارية, اضافة الى ذلك ترحيب كامل من مواطني المحافظة الذين قدموا يد العون لفريق الجمعية الذي عمل على مدى يومين متواصلين في مناطق تم اختيارها عشوائيا داخل المحافظة .

من جهته قال أحمد الصافي، المدير التنفيذي للجمعية الفلسطينية للرفق بالحيوان ان العمل لم يكن فقط مجرد تعداد للكلاب الضالة وانما ايضا أول فرصة لنا لتبادل خططنا مع المجتمع المحلي. اسعدنا دعم اهالي المدينة لنا ومشاركتهم ايضا في العمل معنا في هذا النشاط كمرشدين وسائقين. كانت هناك روح المجتمع الحقيقية، وهذا يعطينا أملا كبيرا بأن البرنامج سيشكل نجاحا كبيرا “.

مؤكدا ان العمل بشكل وثيق مع محافظة طولكرم بمؤسساتها وكلية الطب البيطري في جامعة النجاح الوطنية، سيساعدنا في تقديم خدمات طبية منخفضة التكلفة لمالكي الحيوانات الاليفة مع العلم ان ثقافة تعقيم و خصي الحيوانات الأليفة في فلسطين غير موجودة ، الان ان الامر يحتاج الى عمل وجهد كبير من اجل تحقيق نتائج جيدة على المدى.

Share

Comments are closed.