الجمعية الفلسطينية للرفق بالحيوان تسلم نتائج حملة وقف تصدير الكلاب الضالة للجيش الاسرائيلي

انهت الجمعية الفلسطينية للرفق بالحيوان حملة وقف تصدير الكلاب الهجومية للجيش الإسرائيلي حيث تم جمع ما يقارب 3000 توقيع من 66 دولة مختلفة شملت ممثلين لمؤسسات دولية وشخصيات عامة وأفراد.

وقد قدمت الحملة مرفقة برسالة الى ممثل الحكومة الهولندية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية السيد بيتر مالوما ليقوم بدوره لتسليمها الى  وزارة التجارة الخارجية, ووزارة البيئة الهولندية, كما تم تقديمها 20160209_112216[1]الى وكيل وزارة الخارجية الفلسطيني د. تيسير جرادات ليتم ايصالها الى وزارة الخارجية الهولندية عن طريق سفارة فلسطين لدى الحكومة الهولندية  تطالبها بوقف تصدير الكلاب الهجومية للجيش الاسرائيلي باعتبارها ادوات هجومية يستخدمها الجيش الاسرائيلي ضد شعب اعزل ويساء استخدامها في قتل الفلسطينيين من ناحية انسانية ويساء استخدامها لغير ما خلقت له , لتكون ادوات قتل وإرهاب ضد المدنيين والأطفال في فلسطين .

من جهته قال السيد احمد صافي المدير التنفيذي للجمعية الفلسطينية للرفق بالحيوان ان اللقاءات التي عقدت في وزارة الخارجية الفلسطينية كانت مبشرة حيث وعد السيد جرادات بأن يتابع القضية بشكل مباشر مع ممثلية فلسطين في هولندا التي ستواكب عن كثب مجريات اللقاء الذي سيعقده البرلمان الهولندي من اجل نقاش المخالفات الواضحة التي تستخدمها اسرائيل في اساءة استخدام ما تستورده من هذه الدول .

من جهة اخرى قال السيد بيتر مالوما , ممثل البعثة الهولندية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية ” يجب ان تكون هناك مراجعة لقوانين التجارة الخارجية بحيث لا يتم استخدامها في انتهاكات لحقوق الانسان , كما يجب ان يكون هناك تدخلات من ذوي الاختصاص في فحص مدى تطبيق مفاهيم الرفق الحيوان والاثار المترتبة على استخدام الكلاب كوسائل قتالية “.

ومن الجدير بالذكر ان العديد من المؤسسات الدولية والمحلية التي شاركت في هذه الحملة التي بدأت بها مؤسسة الحق الفلسطينية مطالبة في الوثيقة التي قدمتها للحكومة الهولندية بعدم مخالفة القوانين الدولية بشأن توريد ادوات قتالية لدولة احتلال تستخدمها ضد الشعب المحتل وادراج الكلاب الهجومية التي يستخدمها جيش الاحتلال الاسرائيلي من ضمن الادوات القتالية المستخدمة ضد الشعب الفلسطيني.

و اضاف صافي , ان التكاتف مابين المؤسسات الدولية والمحلية في هذه الحملة ما هو الى خير دليل على توافق في مفاهيم حقوق الانسان والرفق بالحيوان على حد سواء , وان العديد من الممارسات الخاطئة والمقصودة تحتاج الى دعم وتضامن شعبي وغير حكومي دولي ومحلي لفضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني على كافة الصعد , وان نجاحنا في وقف تصدير الكلاب الهجومية لإسرائيل من هولندا سيكسر حاجز الصمت لدى الدول الاخرى وستفتح الباب على مصراعيه لاستهداف الجيش الاسرائيلي دوليا وفي مجالات مختلفة اخرى.

Share